عصيان واشتباكات بين مساجين وهيئة تحرير الشام بأحد سجونها في إدلب

قام عشرات السجناء في سجن سرمدا التابع لهيئة تحرير الشام فجر اليوم السبت، بعصيان ومحاولة هروب من السجن، تخلله اشتباكات مع حراس السجن.

وأفادت مصادر عسكرية أن نحو 40 سجينا بقضايا جنائية نفذوا فجر اليوم السبت استعصاء في سجن سرمدا، حيث قاموا بتكسير الأبواب وتمكنوا من الوصول إلى غرفة الحرس واستولوا على بعض الأسلحة، لتندلع على إثرها اشتباكات مع قوة حماية السجن خلال محاولتهم الهروب.

وأضافت المصادر أن قوة حماية السجن أطلقت النار على السجناء، وتمكنت من إحباط محاولة الهروب والسيطرة على الوضع، دون وقوع ضحايا، مشيرة إلى أن السجناء قاموا بتسليم الأسلحة التي استولوا عليها بعد تعهد أمراء السجن بمتابعة قضاياهم.

ولفتت المصادر إلى أن سبب الاستعصاء كان نتيجة قرار العفو الأخير الصادر عن حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، والذي لم يشملهم.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام قد أصدرت يوم الأربعاء 20 أيار، مرسوما يقضي بمنح عفو عام عن كافة الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 20 أيار الحالي، وذلك بمناسبة عيد الفطر.

واشترطت حكومة الإنقاذ حصول السجناء المحكومين في الجرائم الجزائية والجنائية على وثيقة حسن سيرة وسلوك، لتسري عليهم أحكام المرسوم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*