في أول زيارة لوزير تركي.. صويلو يعايد قوات بلاده في مناطق درع الفرات في سوريا

زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الأحد، مركز القيادة التكتيكية وقيادة فريق الدرك الاستشاري في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي والواقعة في منطقة درع الفرات، لمعايدة قوات بلاده بعيد الفطر، في زيارة هي الأولى لوزير تركي إلى الداخل السوري.

وذكرت وكالة الأناضول أن صويلو زار معبر الراعي الحدودي، برفقة نائبيه محمد أرصوي، واسماعيل تشاتاقلي، والقائد العام لقوات الدرك الفريق عارف تشيتين.

وأضافت أن والي كليس رجب صوي تورك، استقبل الوزير صويلو والمسؤولين المرافقين له، ثم توجهوا إلى مركز القيادة التكتيكية وقيادة فريق الدرك الاستشاري في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي.

وتحدث صويلو مع عدد من أفراد الجيش وهنأهم بحلول عيد الفطر، واطّلع من المسؤولين المحليين على الأوضاع الأمنية والخدمية في منطقة درع الفرات.

ويوم أمس أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الأركان وقادة الجيش جولة تفقدية على المواقع والوحدات العسكرية على الحدود مع سوريا، وأكد أن بلاده مستمرة في عملياتها العسكرية في إدلب ومنطقتي غصن الزيتون ودرع الفرات.

وكانت غرفة عمليات “حور كلس” أعلنت في 17 آب 2016 سيطرتها على بلدة الراعي بريف حلب الشمالي ضمن عملية درع الفرات العسكرية بدعم تركي، بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*