آلاف المتظاهرين في إدلب يطالبون بحق العودة

خرج آلاف المتظاهرين من أهالي محافظة إدلب ونازحيها في مظاهرة حاشدة تحت شعار “طوفان العودة” اليوم، مطالبين بحقهم في العودة الآمنة إلى بلداتهم التي سيطرت عليها قوات النظام.

وقال مراسل زيتون إن ما يزيد عن 4 آلاف متظاهر تجمعوا أمام النقطة التركية على طريق إدلب المدنية ومدينة سرمين، رافعين شعارات حق العودة، ومطالبين الضامن التركي بتوضيح مستقبل المناطق المحررة في الشمال على ضوء الاتفاقيات الأخيرة مع الجانب الروسي.

وأضاف المراسل، أن المتظاهرين الذين رفعوا علم الثورة السورية، طالبوا المجتمع الدولي، بالوقوف أمام تهديدات قوات النظام وحليفها الروسي عبر الحشودات العسكرية، وخصوصا بعد تسيير الدوريات المشتركة التركية الروسية على طريق الأم فور.

تأتي هذه المظاهرات تلبية لنداء نشطاء حثوا فيها الأهالي على التظاهر في ثاني أيام عيد الفطر، للمطالبة بحق النازحين بالعودة إلى بيوتهم، وإنهاء معاناتهم المستمرة منذ شهور.

وشارك في التظاهر فعاليات ثورية ونشطاء مدنيون أعرب الكثير منهم عن مسؤولية تركيا حماية الأهالي والعمل على إعادتهم إلى مناطقهم التي هجروا منها، وإلا فإنها تشارك المحتل الروسي بالجريمة.

وكانت قوات النظام قد تقدمت في شباط الماضي تحت غطاء جوي روسي وبمساندة ميليشيات إيرانية إلى عمق محافظة إدلب حتى وصلت إلى مدينة سراقب وسيطرت على طريق الأم فايف الدولي الواصل بين حلب ودمشق، ترافق هذا التقدم بتهجير أكثر من مليون مدني إلى مدن الشمال القريبة من الحدود التركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*