الجبهة الوطنية للتحرير تعلن الجزء الشرقي من جبل الزاوية منطقة عسكرية والطيران الروسي يقصف تلال الكبينة

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الثلاثاء، الجزء الشرقي من جبل الزاوية جنوبي إدلب منطقة عسكرية.

وأعلن المكتب العسكري في صقور الشام في تعميم له اليوم، شرقي جبل الزاوية منطقة عسكرية، طالبا من الأهالي المدنيين عدم التواجد في المنطقة حرصا على سلامتهم، اعتبارا من يوم غد الأربعاء.

وحدد البيان المناطق وهي: قرية بينين بالكامل، ومن مفرق المشفى (طريق فركيا – بينين) شرقا، ومن مجرشة (أبو مسلم) جنوبا وشرقا، ومن مفرق رويحة شرقا، ومن تل سيريتل (منطف) شرقا، ومن المعهد في قرية معرزاف شرقا، وقرية كدورة بشكل كامل.

وفي تطور مفاجئ قام الطيران الحربي الروسي قبل قليل بقصف تلال الكبينة في جبل الأكراد شمال اللاذقية بالصواريخ الفراغية.

واستهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة بينين بجبل الزاوية جنوبي إدلب اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة.

كما قصفت بلدة الناجية بريف إدلب الغربي بقذائف المدفعية الثقيلة، فيما استهدفت تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي براجمات الصواريخ.

وكان الجيش التركي قد بدأ بنشر قواته أمس الاثنين داخل مدينة أريحا جنوبي إدلب، كما نشر قوات خاصة تركية في أحياء مدينة الأتارب بريف حلب الغربي اليوم الثلاثاء.

كما قام الجيش التركي يرفع سواتر ترابية على طريق معارة النعسان – كتيان بريف إدلب الشرقي.

يذكر أن قوات النظام تواصل استقدام المزيد من التعزيزات والحشود العسكرية إلى جبهات سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل، ما يشير إلى نيتها في شن عملية عسكرية قريبة.

وبالمقابل تستمر القوات التركية وفصائل المعارضة بإرسال تعزيزات عسكرية من عناصر وعتاد إلى خطوط التماس مع قوات النظام.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*