بمرسوم خاص.. الإفراج عن 49 معتقلا من درعا

أصدر بشار الأسد مرسوما خاصا بالعفو عن 49 معتقلا من أهالي درعا، بالإضافة لكف البحث عن 3734 مطلوب للنظام.

وقالت وسائل اعلام موالية للنظام أنه تم الإفراج عن المعتقلين اليوم الأربعاء في صالة محافظة درعا، بحضور المحافظ وقيادات أمنية، إضافة إلى ذوي المعتقلين.

وقال موقع تجمع أحرار حوران إن غالبية المفرج عنهم معتقلون جدد، وتم اعتقالهم بسبب جرائم جنائية كتهريب الآثار وترويج المخدرات وغيرها.

ونقل الموقع عن رئيس اللجنة الأمنية التابع للنظام في درعا قوله، إنه تم تشكيل لجنة لرفع الحجز الاحتياطي عن الذين تم فرضه عليهم، مشيرا إلى أنه تم رفع الحجز عن الغالبية بعد مراسلة مكتب الأمن الوطني ووزارة المالية.

وفيما يخص الموظفين المفصولين من عملهم، قال رئيس اللجنة الأمنية، أنه سيتم العمل على إعادتهم إلى مؤسساتهم خلال الأسبوع القادم ضمن القوانين مع بعض الاستثناءات خصوصا للكادرين الطبي والتعليمي.

يذكر أن النظام السوري أفرج عن 118 معتقلا من محافظة درعا في 20 تشرين الثاني 2019، وذكرت وسائل إعلامية موالية حينها إن قرار العفو الرئاسي الرابع، يأتي في إطار إتمام مشروع المصالحة الوطنية في المحافظة.

وشهدت مدن وبلدات محافظة درعا مظاهرات واحتجاجات طالبت بالإفراج عن المعتقلين بعد تزايد حالات الاعتقال في المنطقة، وارتفاع أعداد الشهداء تحت التعذيب في سجون النظام.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*