الرئاسة التركية تطالب بتحويل إدلب إلى منطقة آمنة بالكامل

طالب المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن”، بتحويل إدلب إلى منطقة آمنة بالكامل، مشيرا إلى إن الحديث عن تنحي بشار الأسد مجرد ادعاءات.

جاء ذلك في لقاء صحفي مع وكالة الأناضول اليوم الجمعة، تحدث فيه “قالن” عن مستقبل إدلب، وأشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوقيع عليه بين الرئيسين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين في 5 آذار الماضي، يطبق بنسبة كبيرة، إلا أن نظام الأسد ينتهك تلك الاتفاقية بين فترة وأخرى.

وأضاف، يمكننا القول أن هدوءا نسبيا حصل في إدلب، لكننا نطالب بتحويل إدلب إلى منطقة آمنة بالكامل، معتبرا أنه في حال عدم تحقيق الأمن في إدلب، فإنه من غير الممكن على المدى البعيد الإبقاء على 3.5 مليون شخص محاصرين في تلك البقعة الضيقة، ولن يكون أمامهم سوى تركيا.

وأشار “قالن” إلى أن الأنباء التي تتحدث عن تنحي رئيس النظام السوري، ولجوئه إلى دولة أخرى، “مجرد ادعاءات”، وتم تكذيبها لاحقا من قبل جهات مختلفة.

وقال، لم يعد أحد يهتم بتغيير النظام في سوريا ويمارس الضغط الكافي لرحيل نظام الأسد، مؤكدا أن حل الملف السوري يجب أن يستند إلى القرار الأممي رقم 2254، وتشكيل حكومة انتقالية، وإجراء انتخابات عادلة.

 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*