3 شهداء بقصف الطيران الروسي لمخيمات النازحين في محيط بنش

استشهد 3 مدنيين وأصيب آخرون اليوم الاثنين، بقصف جوي من الطيران الروسي على مخيمات النازحين في محيط مدينة بنش شرقي إدلب.

وأفاد الدفاع المدني، بأن الطائرات الروسية استهدفت بخمس غارات بصواريخ شديدة الانفجار مخيما للنازحين على أطراف مدينة بنش شرقي إدلب، كما استهدفت مدفعية النظام المنطقة ذاتها بـ 10 قذائف مدفعية، ما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة وإصابة 7 آخرين.

وأفاد ناشطون بأن 3 طائرات حربية روسية تناوبت على استهداف مخيمات النازحين والمزارع المحيطة بمدينة بنش والفوعة شمال شرقي إدلب بصواريخ شديدة الانفجار فجر اليوم الاثنين، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في سراقب والطلحية، ما أدى لاستشهاد 3 نازحين من قرية البرج بريف سراقب الشرقي وإصابة آخرين بجروح.

كما قصفت قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدات الفطيرة وسفوهن جنوبي إدلب.

وردت المدفعية التركية باستهداف مواقع قوات النظام في مدينة سراقب شرقي إدلب، بقذائف المدفعية.

وتواصل قوات النظام وروسيا خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو 5 آذار الماضي، ووثق فريق منسقو استجابة سوريا 1597 خرقا للاتفاق منذ توقيعه، ما يثبت عدم جدية روسيا في تطبيق الاتفاق.

يذكر أن الطائرات الروسية استهدفت قرى وبلدات جبل الزاوية بعشرات الغارات الجوية يومي 8 و9 حزيران الماضي، ما أدى لاستشهاد 3 مدنيين وإصابة 11 آخرين في قرى الموزرة وكنصفرة وبليون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*