وفاة شاب غرقا في بحيرة ميدانكي شمالي حلب

انتشلت فرق الدفاع المدني جثة شاب غرق في مياه بحيرة ميدانكي في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي اليوم الثلاثاء.

وأفاد الدفاع المدني بأن فرق الغطس التابعة له تمكنت من إخراج الشاب “وليد حسو” 26 عاما، من مياه بحيرة ميدانكي في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، وتم نقله إلى المشفى وتوفي هناك.

وأعلن الدفاع المدني أن فرق الغطس نفذت دوريات متواصلة خلال أيام عيد الأضحى بالقرب من المسطحات المائية في ريف حلب الشرقي لتلافي وقوع حالات غرق بين الأهالي، القاصدين المسطحات المائية هربا من الحر.

واستكمل الدفاع المدني في حلب اليوم الثلاثاء، دورة الغطس الثانية والتي استمرت 15 يوما، وتم تخريج 13 متطوعا سيتم توزعيهم على مختلف المناطق.

وأكد نائب مدير الدفاع المدني في حلب “منير مصطفى”، تسجيل أكثر من 40 حالة غرق خلال شهر حزيران الماضي في المسطحات المائية.

وتتكرر حوادث الغرق في المسطحات المائية في الشمال السوري، وذلك بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة والإقبال على السباحة دون اتخاذ إجراءات السلامة الضرورية، كان آخرها يوم الجمعة 17 تموز، حيث انتشلت فرق الدفاع المدني جثة “عبدالله الناجي” من مهجري مدينة حمص، بعد غرقه في نهر الفرات في منطقة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*