حزمة جديدة من العقوبات الأميركية على النظام السوري بموجب قانون قيصر

فرضت الولايات المتحدة الأميركية اليوم الأربعاء، حزمة عقوبات جديدة هي الرابعة على النظام السوري بموجب قانون قيصر، شملت 17 شخصية وكيانا مقربون من رأس النظام بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية اﻷميركي “مايك بومبيو” في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، فرضنا عقوبات على 17 من قادة الأسد العسكريين ورجال الأعمال الفاسدين، والشركات التي تستفيد من الصراع السوري، بموجب قانون قيصر لمحاسبة الأسد وداعميه.

وطالت العقوبات قائد الفيلق الخامس في قوات النظام “ميلاد جديد” لدوره في عرقلة وقف إطلاق النار في سوريا، كما طالت “نسرين ورنا إبراهيم” شقيقتا المسؤول المالي في نظام بشار الأسد “ياسر إبراهيم” مشيرا إلى أن عائلة “إبراهيم” تعمل على تمتين قبضة الأسد وزوجته على مفاصل الاقتصاد في وقت يواجه الشعب السوري خطر المجاعة، بحسب بيان الخارجية الأميركية.

كما طالت حاكم مصرف سوريا المركزي “حازم قرفول”، ورئيس اللجنة الأمنية في درعا “حسام لوقا”، ووزارة السياحة التابعة للنظام السوري.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أن العقوبات لا تستهدف التجارة والأنشطة الإنسانية في سوريا، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأميركية ستواصل العقوبات على نظام الأسد حتى يتخلى عن العنف.

يذكر أن هذه رابع حزمة من العقوبات على النظام السوري منذ دخول قانون قيصر حيز التنفيذ، في حزيران الماضي.

وشملت الحزمة الأولى من العقوبات في 17 حزيران الماضي 39 شخصية وكيانا في سوريا، وعلى رأسهم بشار الأسد وزوجته أسماء الأسد.

أما الحزمة الثانية، في 29 تموز الماضي، وشملت حافظ الأسد ابن بشار الأسد، وزهير توفيق الأسد وابنه كرم الأسد، ووسيم قطان، والفرقة الأولى.

وفي 20 آب فرضت الحزمة الثالثة من العقوبات على ستة أشخاص مرتبطين بالنظام السوري منهم الإعلامية لونا الشبل ومساعد بشار الأسد ياسر إبراهيم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*