عقوبات أوروبية بحق سبعة وزراء من حكومة الأسد

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة، إدارجه سبعة وزراء في حكومة الأسد على قائمة العقوبات الخاصة به، ضمن التوجه الأوروبي الغربي لإنهاء المأسـاة الإنسانية في سوريا.

والقائمة السوداء الجديدة التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي في مجلته الرسمية، تشمل وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي.

كما شملت العقوبات الأوروبية كلاً من وزراء الثقافة لبانة مشوح، والتربية دارم طباع، والعدل أحمد السيد، والموارد المائية تمام رعد، والمالية كنان ياغي، والنقل زهير خزيم.

وتولى الوزراء الآنف ذكرهم مناصبهم خلال الفترة من مايو/أيار إلى أغسطس/آب العام الجاري، وحمّلهم الاتحاد الأوروبي المسؤولية عن “التورط في أعمال القمع ضد المدنيين” في سوريا.

وفي سياق ذلك أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل”، على ضرورة ألا تمرّ الجرائم الجماعية التي ارتكبت في سوريا دون عقاب.

بوريل أشار في إحدى الاجتماعات حول سوريا والمنطقة إلى أن الحرب هناك دخلت عامها العاشر، وأنها تسببت في مآس كبيرة، وأن الشعب السوري لا زال يعيش تحت الخوف.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أضاف على لائحة الإجراءات في مطلع شباط /فبراير الماضي، 8 رجال أعمال وكيانين إلى قائمته المفروضة على نظام الأسد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*