1600 حالة تسمم بالمياه الملوثة في ريف دمشق

أقرت حكومة الأسد بحالات إصابة بالتسمم في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق.
وقال مدير صحة ريف دمشق التابع للنظام “ياسين نعنوس” إن 1600 حالة جرت في البلدة بسبب استخدامها المياه الملوثة.
وبحسب المسؤول فإنّ عدد حالات الإسهال في بلدة المعضمية حتى صباح اليوم، وصل إلى 1600 مريض.
نعنوس زعم أن جميع الحالات بسيطة ولا يوجد أي حالة إلى المشفى لعدم الحاجة على حد قوله.
ووفق مصدر طبي عن حكومة الأسد فإنّ الأعداد التي تصل إلى المركز الصحي والنقطة الطبية الطارئة بدأت بالتراجع.
وزعمت المصادر أن الفرق الطبية هناك تقوم بمعالجة كل الحالات الواردة وجميعها حالات بسيطة.
وسابقاً كشفت حكومة النظام عن إصابة أكثر 700 شخص في بلدة معضمية الشام بالتسمم جراء مياه الشرب الملوثة.
وذكر رئيس بلدية المعضمية “بسام سعدى” قوله إن أكثر من 700 شخص من سكان البلدة أصيبوا بحالات إسهال وتم نقلهم إلى المركز الصحي لتلقي العلاج.
المصدر التابع للنظام أرجع سبب تسمم المواطنين في البلدة إلى المياه الملوثة ووجود خلل بأحد مصادر المياه التي تغذي البلدة.
وادعى المصدر أنه تم سحب عينات للمياه للتأكد من سلامتها وتظهر نتائجها حتى الغد حسب المسؤول الموالي.
ويعينش نحو 175 ألف مواطن في بلدة معضمية الشام، يعتمدون على آبار الربوة والمدينة الجامعية من أجل الحصول على المياه.
ويشتكي سكان المناطق الخاضعة لسيطرة النظام عموماً وخاصة في ريف دمشق من تردي الواقع الخدمي ومن التهميش المتعمد للمطالب بحل المشاكل الخدمية.
وكانت الأمم المتحدة قد حذرت من كارثة إنسانية جديدة تضرب الحياة في سوريا، لافتة إلى أن 70 بالمئة من السوريين يستهلكون مياهاً ملوثة وغير صالحة للشرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*