130 مليون ليرة.. فدية إطلاق سراح طفل في درعا بعد عام من اختطافه

أطلقت عصابة خطف سراح الطفل “ميار علاء الحمادي” من أبناء مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، والمختطف منذ نحو عام كامل، بعد دفع ذويه مبلغ 130 مليون ليرة لإطلاق سراحه.

وقال موقع تجمع أحرار حوران، إن الخاطفون أفرجوا عن الطفل “ميار علاء الحمادي” والبالغ من العمر 6 سنوات أمس الجمعة، بعد دفع فدية مالية تقدر بـ 130 مليون ليرة سورية.

وأشار الموقع إلى أن الخاطفين تواصلوا مع ذوي الطفل خلال شهر آب الماضي، وطلبوا فدية مالية تقدر بحوالي 100 ألف دولار ما يعادل 240 مليون ليرة سورية، مقابل إطلاق سراحه.

واختطف الطفل “ميار” أثناء عودته من المدرسة في تشرين الثاني 2019، ويعتبر أقدم المخطوفين والأصغر سنا منذ سيطرة قوات النظام على المنطقة في تموز 2018.

وكان عشرات الشبان من أبناء بلدة الكرك بريف درعا الشرقي، قد شكلوا في 23 آذار الماضي مجموعات شعبية هدفها حماية البلدة من عمليات الخطف والسرقة التي اتسعت رقعتها في ظل حالة الفوضى الأمنية التي تشهدها محافظة درعا، وقاموا بوضع حواجز داخل البلدة، وتخصيص أرقام هواتف للاتصال عند الاشتباه بأية آلية أو سيارة مشبوهة، بالإضافة إلى تنظيم حركة الوافدين إلى البلدة.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*