سيدة أردنية موالية للأسد تحتجز لوحات فنان سوري بقيمة 70 ألف دولار

الصورة من موقع اقتصاد

امتنعت سيدة أردنية تملك صالة للفن التشكيلي عن إرجاع لوحات لفنان سوري منذ أربع سنوات، وذلك نكاية به لموقفه السياسي المعارض لنظام الأسد.

ونقل موقع اقتصاد الحادثة موضحا أن الفنان السوري “أسعد فرزات” كان قد أتفق مع السيدة “سعاد عيساوي” على إرساله 40 لوحة بهدف إقامة معرض فني في صالتها “رؤى للفنون” في العاصمة الأردنية عمان، ومن ثم إعادتها كما هي العادة.

وأضاف الموقع أن السيدة عيساوي لم تستلم اللوحات من الجمارك الأردنية، ولم يعد بإمكان فرزات استعادتها دون تنازل صاحبة الصالة عنها، وذلك لأن اللوحات قد أرسلت باسمها.

ونقل الموقع عن الفنان فرزات أن الاتفاق مع عيساوي تم عن طريق صديقه الفنان “نزار صابور” وذلك قبل مغادرته سوريا، وأن الصالة لم تستلم اللوحات بعد مرور أكثر من خمس سنوات على إرسالها، مضيفا أنه تمنى على السيدة مساعدته في استرجاع اللوحات لكنها رفضت رغم تدخل شخصيات أردنية معروفة.

وقال فرزات إن أحد أصدقائه قد أخبره بأن عيساوي لا تريد استلام اللوحات وإنهاء المشكلة وذلك بسبب موقفه السياسي المعارض للنظام السوري.

وأشار الفنان إلى أن السيدة لم تكن على علم بموقفه السياسي قبل خروجه من سوريا، لكنها عرفت موقفه من كتاباته إثر خروجه، مؤكدا أنها أبلغته أنها تستطيع مساعدته لكنها لا ترغب بذلك.

ونوه فرزات الى علاقة عيساوي بالفنان ياسر حمود مستشار بشار الأسد للفنون، ومصمم ضريح حافظ الأسد في القرداحة والمقرب من بشار الأسد ووالدته.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*