صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة اعتقلت 80 مواطنا أميركيا عقب مقتل سليماني

كشفت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية، عن اعتقال السلطات ما لا يقل عن 80 مواطناً أميركيا، مؤكدة أن المواطنين الذين تم اعتقالهم لهم صلات بإيران، وذلك عقب مقتل القائد بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، يناير الماضي.

الصحيفة نشرت رسائل إلكترونية تؤكد بأن مكتب الجمارك وحماية الحدود قام بإحالة مواطنين أمريكيين قادمين إلى الولايات المتحدة عبر المعابر الحدودية، لعمليات التفتيش تمهيدا لاستجوابهم.

جاء ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع التي أعقبت مقتل سليماني، وآنذاك أوقف المسؤولون لساعات عشرات الأشخاص الذين دخلوا من كندا إلى واشنطن عبر ميناء بلين.

وكان بعض هؤلاء في زيارة لمدينة فانكوفر لحضور حفل موسيقي إيراني.

وبالنسبة للأمريكيين على الحدود يسمح لهم بدخول البلاد تلقائيا بمجرد التحقق من جنسيتهم، بينما يُطلب من حاملي البطاقة الخضراء الإجابة على أسئلة التحقق من الهوية والإقامة الدائمة، وفقا لاتحاد الحريات المدنية الأمريكية.

وقتل القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في 3 يناير/كانون الثاني الماضي، إلى جانب نائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 آخرين، إثر قصف جوي أمريكي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد، بالعاصمة العراقية.

وفي نيسان الماضي رصدت الخارجية الأمريكية مكافأة بقيمة عشرة ملايين دولار لمن يبلغ أو يقدم معلومات حول ممثل “حزب الله” اللبناني في العراق محمد كوثراني.

القيادي محمد كوثراني كان قد خلف قاسم سليماني في قيادة القوات الإيرانية في العراق.

وتلاحق الإدارة الأمريكية المصنفين على قوائم الإرهاب لديها بالإعلان عن مكافآت مالية للحصول على معلومات تمهد للقبض عليهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*