21 حالة وفاة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر

شهد أمس الجمعة تسجيل أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا في مناطق الشمال السوري المحرر حيث سجل 21 حالة وفاة، وسط تحذيرات من استمرار الأعداد بالارتفاع في ظل غياب شبه تام لإجراءات الوقاية والاستهتار بالوباء.

وأفاد الدفاع المدني على معرفاته الرسمية، بأن فرقه المختصة نقلت الليلة الماضية، جثث 3 أشخاص وقامت بدفنها وفق الإجراءات الاحترازية.

وأشار الدفاع المدني إلى ارتفاع أعداد الوفيات في الشمال السوري أمس الجمعة إلى 21 شخصا، بينهم 17 حالة مؤكدة بفيروس كورونا، و 4 حالات يشتبه بإصابتهم بالفيروس.

وأوضح الدفاع المدني أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا يرتفع بشكل خطير في المناطق المحررة، وسط استنزاف كبير في القطاع الطبي وعدم قدرته على استقبال جميع الحالات الخطرة، مشيرا إلى أنه من المرجح أن تستمر الأعداد بالارتفاع في ظل غياب شبه تام لإجراءات الوقاية والاستهتار بالوباء.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر في وحدة تنسيق الدعم أمس الجمعة، عن تسجيل 307 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 13848 إصابة.

وقالت الشبكة في إحصائيتها اليومية، إنها سجلت 21 إصابة في مركز مدينة إدلب و89 في حارم و7 في أريحا و2 في جسر الشغور بريف إدلب، و67 إصابة في مدينة اعزاز و50 في عفرين و46 في جبل سمعان و13 في جرابلس و12 في الباب بريف حلب.

كما سجلت 253 حالة شفاء، 65 في مركز مدينة إدلب و48 في حارم بريف إدلب، و47 في عفرين و40 في جرابلس و27 في اعزاز و25 في الباب وواحدة في جبل سمعان بريف حلب، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 5344 حالة، وذلك بعد إجراء 981 تحليل جديد من أصل 48028 فحصا مخبريا تم اجراءها حتى الآن، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 117 حالة.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، بأن أهالي محافظة إدلب شمال غربي سوريا، باتوا يواجهون رعبا جديدا.

وقالت الوكالة في تقرير نشرته أمس الجمعة، إن هذا الرعب يتمثل في ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا بشكل جنوني، مشيرة إلى أن نسبة الإصابات تضاعفت 300%.

وأوضحت الوكالة أن عدد الإصابات يتراوح ما بين 300 إلى 500 إصابة يوميا، مؤكدة بأن المشافي أصبحت ممتلئة وغير قادرة على استقبال المزيد من الحالات.

وفي مناطق سيطرة النظام، أعلنت وزارة الصحة التابعة النظام، عن تسجيل 88 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام، وتماثل 62 حالة للشفاء، ووفاة 5 حالات، ليرتفع عدد الإصابات المعترف بها من قبل النظام إلى 7079 إصابة شفيت منها 2986 حالات وتوفيت 368 حالة.

أما في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، أعلنت هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية عن تسجيل 58 إصابة جديدة و27 حالة شفاء و4 حالات وفاة، لترتفع حصيلة الحالات المعلن عنها إلى 6478 حالة، شفيت منها 932 حالات، وتوفيت 178 حالة.

عالميا، بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم حتى اليوم السبت 21 تشرين الثاني، 58,090,337 مليون، توفي منهم 1,380,759 مليون، في حين تعافى من المرض 40,256,633 مليون، بحسب موقع Worldometers.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*