فيصل المقداد وزيرا للخارجية خلفا لوليد المعلم والجعفري نائبا له

أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد مساء اليوم، ثلاثة مراسيم تقضي بتسمية فيصل المقداد وزيرا للخارجية والمغتربين خلفا لوليد المعلم، وبشار الجعفري نائبا له، وتعيين بسام الصباغ مندوبا دائما للنظام لدى الأمم المتحدة.

ولد فيصل المقداد في قرية غصم بريف درعا عام 1954، وحاز على الإجازة في الآداب قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق عام 1978 ونال شهادة الدكتوراه في الأدب الإنجليزي من جامعة شارل الرابع في براغ عام 1993.

وانتقل في عام 1994 إلى العمل في السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية، وفي عام 1995 عين نائبا للمندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة، وترأس عدة جلسات لمجلس الأمن الدولي.

وفي العام 2003 عين مندوبا دائما لدى الأمم المتحدة، ثم شغل منصب نائب وزير الخارجية السورية في العام 2006.

وتأتي هذه المراسيم بعد إعلان نظام الأسد يوم الاثنين الماضي عن وفاة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم عن عمر ناهز 79 عاما، بعد معاناة طويلة مع سرطان المعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*