طائرات اسرائيلية تلقي منشورات على المناطق الجنوبية من سوريا

ألقت الطائرات الاسرائيلية ليل أمس منشورات ورقية على المناطق الجنوبية من سوريا، خاطبت فيها عناصر جيش النظام في الجنوب السوري، موضحة أن الفيلق الأول في جيش النظام أصبح حاضنة لحزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية.

وذكر موقع تجمع أحرار حوران، أن الطائرات الاسرائيلية ألقت منشورات ورقية على قرى وبلدات ريف القنيطرة الشمالي والأوسط، بعد قصف مواقع الميليشيات الإيرانية في المنطقة ليلة أمس.

وجاء في المنشورات، أن حزب الله اللبناني تحول من ضيف إلى سيد، بعد أن قدمت له قيادة الفيلق الأول في جيش النظام الولاء، وأصبح حاضنة لحزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية.

وأشارت إلى أن علاقة جيش النظام الذي من المفترض أنه بخدمة الشعب السوري، بحزب الله وإيران تعيق إعادة إعمار سوريا وتعيق الوحدة السورية.

وأوضحت المنشورات أن ميليشيا حزب الله وإيران تقوم باستغلال المواقع العسكرية لتنفيذ مهام تخريبية، معرضة المنطقة لخطر أنتم بغنى عنه.

وأكدت عدم السماح لأي جهة بزعزعة استقرار المنطقة، محذرة من التعامل مع حزب الله بأي طريقة كانت مباشرة أو غير مباشرة.

وكانت طائرات اسرائيلية قد ألقت منشورات ورقية على مناطق متفرقة من ريف القنيطرة في 20 تشرين الأول الفائت، موجهة لضباط وعناصر النظام تحذرهم فيها من التعامل مع إيران وحزب الله اللبناني.

سبقها قيام طائرات درونز اسرائيلية بإلقاء منشورات ورقية على المرتفعات في المناطق الحدودية مع الجولان السوري المحتل في 15 تشرين الأول، حذرت فيها السوريين من الاقتراب من منطقة خط وقف إطلاق النار، متوعدة باستهداف كل من يقترب منها.

وتأتي هذه التحذيرات بعد شن الطيران الاسرائيلي مساء أمس غارات جوية استهدفت غرفة عمليات مشتركة في جبل المانع بريف دمشق، تجمع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية وحزب الله، وتضم مستودعات أسلحة وذخائر، بالإضافة لنقاط مراقبة ونقاط متقدمة لفيلق القدس الإيراني بريف القنيطرة على الحدود مع الجولان السوري المحتل.

 
 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*