يارا صبري: “اضطهدت بسبب مواقفي السياسي والسوريون في الداخل يعيشون في كارثة”

أكدت الفنانة السورية “يارا صبري” تعرضها للاضطهاد بسبب مواقفها السياسة من الثورة السورية عام 2011، مشيرة في لقاء صحفي أنها غادرت سوريا بسبب ما عانته من ضغوطات بسببب آرائها.

وذكرت صبري في لقاء مع مع الإعلامي ماجد العجلاني أن اختلاف الرأي يجب أن لا يفسد للود قضية في الوسط الفني، معتبرة أن هناك خيطاً لا يزال يربط فناني الدراما السورية ببعضهم رغم الإساءات التي طالتها لها ولزوجها “ماهر صليبي”.

وعبرت الفنانة السورية عن شوقها للجمهور السوري واصفة أقسى مايمكن أن يعيشه إنسان “هو ما يعيشه المقيمون في الداخل السوري ومعظم من خرج من سوريا لم يخرج وهو سعيد أنه خرج” وفق يارا.

نجمة مسلسل ” الفصول الأربعة” ذكرت أن نقل إقامتها من “الإمارات” إلى “كندا” كان لتأمين مستقبل أبناءها ومتابعة دراستهم الجامعية، لافتة إلى أن المكان الجديد ليس مستقراً نهائياً وأنها لم تحصل على الجنسية الكندية.

واعتبرت يارا صبري أفضل أدوارها في الدراما السورية مسلسلي “الانتظار” و”التغريبة الفلسطينية” مرجعة سبب قلة أعمالها بالكوميديا إلى اعتذارها في ذلك الوقت عن مسلسل “عيلة خمس نجوم” وكان من المفترض أن تؤدي فيه دور “سمر” الذي قدمته على الشاشة “أمل عرفة”.

ويارا صبري زوجة الفنان السوري ماهر صليبي ولدى زوجها الممثل شركة في “الإمارات” ويعمل من خلالها ويقدم عدة أعمال منها في المسرح كما يقوم بإخراج مهرجانات وافتتاحات.

ونفت الفنانة السورية ما يشاع حول عيشها برفاهية وما يقال بحق فناني الخارج بأنهم انتفعوا مادياً معلقة: “يلي بيكون هيك مارح تكون حياته مثل ما أنتو شايفين لا أنا ولا غيري من الفنانين يلي طلعو عايشين بهالرفاهية الفظيعة وثلاثة أرباع الفنانين يلي عايشين بأوروبا بياخدوا رواتب اللجوء”. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*