المصرف المركزي يضاعف سعر الدولار لدافعي البدل النقدي

ضاعف مصرف سوريا المركزي اليوم الثلاثاء، سعر صرف الدولار الأمريكي للراغبين بدفع البدل النقدي عن الخدمة الإلزامية، ما أثار موجة من الاستياء بين المواطنين على ازدواجية المصرف بتحديد سعر الصرف.

وحدد المصرف المركزي سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد بمبلغ 2550 ليرة سورية، وهو أكثر من ضعف السعر الرسمي للدولار المحدد من قبل المصرف والبالغ 1256 ليرة سورية.

ويشمل القرار المكلفين بالخدمة الإلزامية من أصحاب الخدمات الثابتة، والذين يجب عليهم دفع بدل نقدي مقداره ثلاثة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية.

كما يشمل الطيار العامل لدى مؤسسة الخطوط الجوية السورية الذي تم تأجيله لمدة خمس سنوات متواصلة أو الذي أتم خمس سنوات خدمة فعلية لدى المؤسسة، وذلك بموجب دفع بدل نقدي مقداره عشرة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية.

وشدد المصرف المركزي على أن دفع البدل بالليرة السورية ينحصر بالحالتين السابقتين فقط، ولا ينطبق على بقية الراغبين بدفع البدل النقدي، الذي يجب أن يكون بالدولار الأمريكي أو باليورو.

وأثار القرار استياء كبيرا بين المواطنين منتقدين ازدواجية المصرف بتحديد سعر الصرف، حيث يسلم المصرف المركزي أصحاب الحوالات على أساس السعر الرسمي لصرف الدولار والبالغ 1256 ليرة، بينما يقوم عند القبض بالاستلام على أساس سعر الصرف في السوق السوداء.

ويأتي هذا القرار بعد عجز النظام عن تأمين القطع الأجنبي وبعد انهيار الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي حيث وصل سعر الصرف إلى 2740 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد اليوم الثلاثاء، وفقدان القيمة الشرائية لليرة السورية، بعد تطبيق الولايات المتحدة الأمريكية قانون عقوبات قيصر ضد نظام الأسد وداعميه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*