مبادرة شعبية لنقل معاناة النازحين في مخيمات الشمال السوري

أطلق ناشطون وفعاليات مدنية مبادرة شعبية حملت عنوان “سنشد عضدك بأخيك”، وذلك لنقل معاناة النازحين في مخيمات الشمال السوري، وخصوصا خلال فصل الشتاء.
 
وتضمنت المبادرة التي انطلقت اليوم السبت في مخيمات النازحين قرب مدينة سرمدا شمالي إدلب، عدة فقرات مميزة ومسابقات على الطين، شارك فيها ناشطون وإعلاميون والأطفال النازحين في المخيمات.
 
وتهدف المبادرة بحسب القائمين عليها لنقل صورة الوضع الميداني للمخيمات العشوائية وبطريقة مضحكة مبكية حسب وصفهم.
 
وجاء في دعوة المبادرة، لا يخفى على أحد الوضع الانساني في شمال غرب سوريا، خاصة المخيمات.
 
وأضافت الدعوة، المأساة مستمرة، ومع بداية كل شتاء يتكرر المشهد المؤلم والعالم يشاهد بصمت، ومن أجل الخروج عن المألوف في ايصال صوت الناس ولفت الانتباه للوضع المأساوي ندعوكم لتكونوا جزء من مبادرتنا البسيطة “سنشد عضدك بأخيك”.
 
ويعيش أكثر من مليون نازح في مخيمات الشمال السوري بعد موجات النزوح الكبيرة التي شهدتها المنطقة بسبب تقدم قوات النظام وروسيا وسيطرتها على مناطق واسعة في أرياف إدلب وحلب وحماة، ويبلغ عدد المخيمات 1153 مخيما، بينها أكثر من 242 تجمعا عشوائيا تفتقر لأبسط المقومات الإنسانية، وسط أوضاع معيشية سيئة للغاية، تفاقمت مع قدوم فصل الشتاء.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*