قتلى وجرحى من قوات النظام بإغارة على مواقعهم جنوبي إدلب

شنت فصائل المعارضة اليوم السبت، إغارة خاطفة على مواقع قوات النظام في قرية الفطاطرة بجبل شحشبو جنوبي إدلب، تمكنت خلالها من إيقاع قتلى وجرحى في صفوفهم بينهم ضابط.
 
وأفادت مصادر ميدانية، بأن مجموعة من عناصر جيش النصر التابع للجبهة الوطنية للتحرير شنت صباح اليوم إغارة نوعية على مواقع وتجمعات قوات النظام في قرية الفطاطرة جنوبي إدلب.
 
وأكدت المصادر أن العملية أسفرت عن مقتل وجرح 15 عنصرا من قوات النظام بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وانسحاب مقاتلي جيش النصر من القرية.
 
وأشارت المصادر إلى أن هذه العملية جاءت انتقاما لمقتل 11 عنصرا من جيش النصر في 11 كانون الثاني الفائت، بعملية تسلل لقوات النظام والميليشيات المساندة لها إلى نقاط رباطهم في قرية العنكاوي بسهل الغاب غربي حماة.
 
وأعلنت جماعة أنصار التوحيد اليوم السبت عن قنص عنصر وإعطاب الية عسكرية لقوات النظام على محور الملاجة بريف إدلب الجنوبي.
 
وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة البارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي وطيران الاستطلاع في أجواء المناطق المحررة.
 
وكانت قوات النظام قد استهدفت أمس الجمعة بصاروخ موجه، سيارة عسكرية لأنصار الحزب الإسلامي التركستاني على محور خربة الناقوس غربي حماة الغربي، ما أدى لمقتل 7 عناصر وجرح آخرين.
 
فيما استهدفت فصائل المعارضة مواقع وتجمعات قوات النظام والميليشيات المساندة لها على محاور جوباس وخان السبل جنوبي سراقب والرويحة والدار الكبيرة والملاجة جنوبي إدلب بقذائف المدفعية، وتمكنت من قتل وجرح عدد منهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*