بعد 188 يوم من اعتقاله.. هيئة تحرير الشام تطلق سراح الصحفي بلال عبد الكريم

أطلقت هيئة تحرير الشام اليوم الأربعاء سراح الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، وذلك بعد اعتقال دام 188 يوما في سجونها.
 
وقال مسؤول مكتب العلاقات الإعلامية في هيئة تحرير الشام تقي الدين عمر، بعد صدور الحكم والذي يقضي بسجن بلال عبد الكريم لمدة سنة كاملة، تقدم وجهاء منطقة أطمة وعدد من الشخصيات بطلب استرحام إلى المحكمة.
 
وأضاف، تم قبول طلب الاسترحام بشرط الالتزام بشروط الإفراج، والمتعلقة بالشأن العام ونشاطه العسكري.
 
وادعى مسؤول العلاقات الإعلامية بأن توقيف الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، جاء بعد أن وجهت له عدة تهم أبرزها: العمل مع مجاميع تخل بالأمن العام، وتحريضه على السلطات المحلية، والإصرار على نشر وترويج أكاذيب تمس بالمؤسسات دون أدلة أو إثباتات، إلى جانب لقاءاته المتكررة مع شخصيات مطلوبة للقضاء وتلفيق الادعاءات الباطلة، على حد وصفه.
 
وأطلق ناشطون في محافظة إدلب في 27 كانون الثاني الفائت، حملة تضامنية مع الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم، ودعا القائمون على الحملة للمشاركة بنشر هاشتاغ #الحرية_لبلال_عبد_الكريم ووضع صورته على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وكانت هيئة تحرير الشام قد اعتقلت الصحفي الأمريكي داريل فيلبس المعروف باسم بلال عبد الكريم في 13 آب الماضي، وذلك بعد ساعات من نشره تقريرا على موقع”OGN” الذي يديره، عن التعذيب في سجون هيئة تحرير الشام، وانتهاكاتها ضد الناشطين والإعلاميين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*