واشنطن تطالب النظام السوري بمعلومات عن المعتقلين

السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد

السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان سفيرتها لدى الأمم المتحدة بمعلومات مفصلة من النظام السوري عن المعتقلين السوريين في سجونها و”نشر وضع كل المعتقلين في سوريا وبتسليم جثامين الأشخاص الذين توفوا إلى عائلاتهم مع تحديد تاريخ ومكان وسبب وفاتهم”.

وقالت السفيرة ليندا توماس غرينفيلد بجلسة في الجمعية العامة للأمم المتحدة:”هناك 14 ألف سوري على الأقل قد يكونون تعرضوا للتعذيب وعشرات الآلاف قد يكونون اختفوا قسراً”.

واستمعت 193 دولة الأعضاء في الأمم المتحدة إلى شهادات عدد من الناجين من معتقلات النظام السوري، والذين طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

وأضافت السفيرة أن نظام الأسد يواصل سجن عشرات الآلاف من السوريين الأبرياء من نساء وأطفال ومسنين، أطباء وعاملي إغاثة وصحافيين ومدافعين عن حقوق الإنسان، مشيرة إلى حرمانهم من محاكمات عادلة ويتعرضون للتعذيب والاغتصاب والقتل.

وأوضحت السفيرة: “حان الوقت لكي نتوصل إلى حل سياسي فعلي. إنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار والأمن بشكل دائم للشعب السوري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*