بعد تلونها بكل لون.. الفرغلي شرعي تحرير الشام يحاول تثبيتها

قال القيادي في هيئة تحرير الشام والقاضي الشرعي “يحيى الفرغلي” المعروف بأبي الفتح الفرغلي إن لهيئة تحرير الشام ثوابت لا تتنازل عنها أبدا.

وأضاف الفرغلي “إن من ثوابت تحرير الشام عدم سلوك الطرق المنحرفة كالبرلمانات وما شابه من أجل تحقيق هذا الهدف، وعدم إعطاء الدنية في ديننا كالموافقة على حكم ديمقراطي أو علماني والذي لا يختلف أهل العلم بالدين أنه ردة وخروج عن دين الله وشرعه”.

وأوضح الفرغلي في منشور له على قناته بـ “تليغرام” أمس الأربعاء أن ثوابت الهيئة هي: “تحكيم شرع الله عز وجل وإعلاء كلمته، وحماية أهل السنة والجماعة بما نستطيعه في إطار ما يسمح به الشرع الحنيف، واتباع وسيلة الجهاد من أجل إعلاء كلمة الله وتحكيم شرعه، عدم رهن جهادنا وقرارنا لغيرنا سواء كان داعما أو غيره”.

ووصفت وسائل إعلام محلية تصريحات الفرغلي بـ “الصادمة” المثيرة للجدل، لا سيما وأنها تأتي بعدما قدمت هيئة تحرير الشام مرونة غير متوقعة، وتمكنت عبر تقديم تنازلات كثيرة من البقاء في الساحة.

يذكر أن هيئة تحرير الشام قد غيرت تسميتها أكثر من مرة، كما قامت بدور الحارس للأرتال التركية التي دخلت الأراضي السورية لتطبيق اتفاق أستانا، رغم ما قامت به هيئة تحرير الشام من تفكيك ما يزيد عن 20 فصيلا معارضا بتهم منها الموافقة على اتفاق استانة.

أثار القاضي الشرعي والعسكري البارز في هيئة تحرير الشام يحيى بن طاهر الفرغلي المعروف بأبي الفتح الفرغلي الجدل بتصريحات حول شكل الحكم الذي ترغب به تحرير الشام في سورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*