الصحة العالمية: بدء تقديم لقاح كورونا في إدلب نيسان المقبل

كشفت منظمة الصحة العالمية عن أن مناطق شمال غربي سوريا ستتلقى 224 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا” ضد فيروس كورونا بدءا من نيسان المقبل، لتغطي 3 % من السكان في المنطقة.

جاء ذلك في تصريح لمنظمة الصحة العالمية لمنح نحو 20٪ من السوريين في الداخل خلال العام الجاري لقاح كورونا، أمس الثلاثاء بحسب صحف غربية.

وقالت رئيسة البعثة لمنظمة الصحة العالمية في سوريا “أكجيمال ماجتيموفا” أنه سيتم تزويد مناطق المعارضة في الشمال الغربي ب 224 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا” عبر ممر مع الحدود التركية،  مصنعة في الهند خلال أسابيع قليلة، وهو ما يغطي 3 بالمائة من عدد السكان.

وسجلت سوريا بحسب المنظمة نحو 50 ألاف إصابة بالفيروس، 40 بالمائة منها في مناطق المعارضة المحاذية للحدود التركية، منها أكثر من 17,000 حالة تم تسجيلها في مناطق سيطرة النظام، فيما سُجل في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، أكثر من 9,000 حالة.

وأضافت ممثلة المنظمة بأن نسبة الوفاة هي الأعلى في مناطق سيطرة النظام، وأن ما يقارب 7 بالمائة من المرجح أن يقضوا حتفهم، في وقت يعتبر معدل الوفيات هو 4،5 بالمائة.

ومن المرجح أن حملة التلقيح ستبدأ بشهر نيسان المقبل وستتم بإشراف منظمة الصحة العالمية، لتغطي 20 بالمائة من السكان بنهاية هذا العام.

تأتي الخطوة بعد إعلان نظام الأسد عن تفشي حالات الإصابة بالفيروس، واكتظاظ المشافي الخاصة باستقبال المصابين، كان من بينهم رأس النظام السوري بشار الأسد وزوجته بحسب ما نشر موقع رئاسة الجمهورية السورية.

 وأوضحت رئيسة البعثة أن 912 ألاف جرعة ستصل إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، ستكون الأولوية فيها للمسنين والعاملين في مجال الرعاية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*