الطيران الروسي يقصف حرش بسنقول للمرة الثانية

جدد الطيران الروسي قصفه صباح اليوم على منطقة حرش بسنقول جنوب غربي إدلب بصواريخ شديدة الانفجار، وذلك للمرة الثانية خلال الـ 24 ساعة الماضية.
 
وأفاد الدفاع المدني السوري، بأن الطيران الحربي الروسي جدد غاراته الجوية على ريف إدلب صباح اليوم الأربعاء، مستهدفا محيط قرية بسنقول ومحيط بلدة محمبل، ما تسبب بحالة هلع شديد لدى الأهالي.
 
وكان الطيران الروسي استهدف مساء أمس الثلاثاء المنطقة ذاتها بأربع غارات جوية اثنتان منها بالقنابل العنقودية.
 
وحذر الدفاع المدني الأهالي من عدم الاقتراب من المناطق التي تعرضت للغارات الجوية، والإبلاغ عن الأجسام الغريبة في المنطقة، حتى تمسح فرق الذخائر غير المنفجرة في الدفاع المدني المنطقة وتتلف القنابل العنقودية التي لم تنفجر.
 
وتزامن القصف الروسي يوم أمس مع تواجد رتل عسكري تركي كان يعمل على تمشيط الطريق الدولي حلب – اللاذقية M4، إذ كان من المقرر تسيير دورية تركية منفردة اليوم الأربعاء، ما أدى لإصابة عنصرين من الجبهة الوطنية المرافقين للرتل.
 
واستجابت فرق الدفاع المدني خلال العام الحالي لـ 323 هجوما شنته قوات النظام وروسيا على مناطق الشمال السوري المحرر، ما أدى لمقتل 37 مدنيا بينهم 5 أطفال وإصابة 121 آخرون بجروح، وتركزت تلك الهجمات على منازل المدنيين والأراضي الزراعية وعدد من المنشآت الحيوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*