اغتيال مساعد أول وعنصر من المخابرات الجوية في درعا

اغتال مسلحون مجهولون اليوم الأربعاء عنصرين من المخابرات الجوية في مدينة داعل بريف درعا.
 
وذكرت وسائل اعلام محلية، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على المساعد أول في المخابرات الجوية المدعو “رامي” وعنصر يدعى “أبو سليمان” في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، ما أدى لمقتلهما على الفور.
 
وأوضحت المصادر أن المساعد أول “رامي” هو المسؤول عن تفقد الحواجز العسكرية ومتهم بعدة انتهاكات وتجاوزات بحق الأهالي في داعل.
 
وشهدت المدينة إثر الحادث استنفارا أمنيا، وشنت قوات النظام حملة دهم واعتقالات طالت نحو 15 مدنيا في المحال الصناعية قرب كازية العاسمي على الطريق العام في مدينة داعل، وأجبرت على إطلاق سراحهم لاحقا بعد ضغوط من أهالي المدينة.
 
وأصيب أحد عناصر فصائل المعارضة سابقا ويدعى “معاذ الكسابرة” بجروح في قدميه إثر محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون فجر اليوم بعد إطلاق النار عليه أمام منزله في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي.
 
ووثق مكتب توثيق الشهداء في محافظة درعا، 36 عملية ومحاولة اغتيال خلال شهر آذار الفائت، أدت لمقتل 27 شخصا، وإصابة 5 آخرون، ونجا 4 آخرين من محاولة اغتيالهم، ولفت المكتب إلى أن هذه الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز وأرتال قوات النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*