أقسام العناية المشددة الخاصة بكوفيد 19 في إدلب ممتلئة بالكامل

أطلقت عدة جهات طبية في إدلب إنذاراً خطيراً تجلّى بضرورة الحركة السريعة للحدّ من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) في إدلب، منوّهين إلى أن أقسام العناية المشددة العامة والخاصة المخصصة لحالات كورونا قد امتلأت بالكامل، وأن الوضع بات خطيراً جداً.

وأكد الدكتور عبد الكريم عنداني المختصّ في الأمراض الوبائية، أن وضع المشافي ومراكز الحجر المخصصة لمتابعة ومعالجة حالات الإصابة بكوفيد 19 بات يميل للهاوية، كون الأسرّة والمنافس أصبحت مشغولة بالكامل من المرضى الوافدين إلى هذه المراكز والمشافي.

وأكدت المصادر الطبية لجريدة زيتون على أن أكثر من 300 مريضاً مصاباً بفيروس كورونا يخضعون للعناية المشددة في المشافي ومراكز الحجر، فيما ينتظر أكثر من 1000 آخرين دورهم دون الحصول على أسرّة ومنافس خاصة للعلاج من هذا الفيروس.

فيما دعا ناشطون وعاملون في المجال الطبي والإنساني كافة الجهات والدوائر المعنيّة بالحدّ من هذا الوباء أن يتحركوا فوراً، وأن يأخذ كل دوره في منع التجمعات والأسواق وتأمين سبل الوقاية والإرشاد، خاصة وأن المجتمع في إدلب غير مهتمّ حتى اللحظة بمآلات انتشار هذا الوباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*