احتجاجات على قرار قسد فتح الطرقات أمام تسيير الدوريات الروسية في دير الزور

احتج أهالي بلدات ريف دير الزور الغربي يوم أمس الخميس، على قرار قوات سوريا الديمقراطية “قسد” فتح الساتر الترابي بين بلدتي الحسينية والجنينة تمهيداً لدخول دوريات روسية إيرانية.

وقالت مصادر محلية، أن أهالي بلدتي الجنينة والحصان بريف دير الزور الغربي، قاموا بقطع الطريق واحراق الإطارات أمام الرتل الروسي المشترك مع الميليشيات الإيرانية وقوات النظام، المتجه من مدينة دير الزور نحو ريف الرقة.

وذكرت مصادر محلية أن الرتل الروسي والايراني توقف وعاد أدراجه، في حين عملت دوريات قسد على تهدئة الأهالي، مضيفةً أن القوات الروسية أزالت الساتر الترابي بين بلدتي الجنينة والحسينية من طرف النظام، وكانت بانتظار أن تزيل “قسد” الساتر في مناطق سيطرتها.

هذا ودعا نشطاء في قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي، الأهالي للخروج بمظاهرات احتجاجاً ورفضاً لمحاولات الروس والنظام التوغل أو العبور من مناطقهم، اليوم بعد صلاة الجمعة.

يذكر أن قوات قسد تمارس أبشع أنواع الانتهاكات بحق المدنيين لا سيما المعارضين لها، وتقم بتنفيذ حملات اعتقال يومية بحقهم، بتهم انتمائهم لتنظيم داعش أو التعامل مع الجيش الوطني السوري، أو بالتجسس لصالح النظام السوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*