احتجاجا على المماطلة بتوزيعها.. نازحو سراقب يقتحمون مستودعا للإغاثة

نشر أحد الناشطين من مدينة سراقب اليوم الأربعاء، تسجيلا مصورا، يظهر عشرات النازحين أثناء اقتحامهم لمستودع إغاثي يتبع لمنظمة نسائم الخير، التي اتفقت مع المجلس المحلي لمدينة سراقب على توزيع سلل إغاثية للنازحين من المدينة، وذلك بعد فشل المجلس المحلي في مدينة سراقب وموظفو المنظمة بتنظيم الدور والعملية الإغاثية.

وقال مراسل زيتون، قام المجلس المحلي في سراقب بدعوة النازحين من المدينة والذين يقيمون في مدينة إدلب لتوزيع سلل إغاثية اليوم الأربعاء، وبعد تجمع النازحين قام أحد موظفي المجلس بجمع الهويات منهم، ثم ألقاها على الأرض، كما ضيق موظفو المجلس المحلي على النازحين المصطفين في طوابير الانتظار لساعات طويلة، ما تسبب بحالة من الغضب لدى النازحين.

وتسبب فشل المجلس المحلي بتنظيم العملية الإغاثية بحالة من الفوضى لدى النازحين الذي قاموا باقتحام المستودع الإغاثي في مبنى المجلس المحلي الذي نقل عمله إلى مدينة معرتمصرين شمال إدلب، بعد سيطرة قوات النظام على مدينة سراقب.

واتفق أغلب النازحين على تعمد المجلس المحلي بإحداث هذه الفوضى وتأخير عملية تسليم السلل الإغاثية، وذلك لإجبار النازحين على المغادرة وعدم استلامهم للحصص الإغاثية، ليتسنى لهم توزيعها على أقربائهم ومعارفهم.

وتغص مناطق الشمال السوري والحدود التركية بمئات آلاف النازحين الهاربين من الموت، وسط أوضاع إنسانية مأساوية للغاية، في ظل عجز المنظمات الإنسانية والإغاثية عن مساعدة النازحين.

 
 
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*