استمرارا للممارسات العنصرية بحق اللاجئين السوريين في لبنان.. مقتل لاجئ سوري في البقاع

أفادت وسائل اعلام لبنانية، بأن مواطنا لبنانيا أقدم على قتل لاجئ سوري أمس الجمعة في البقاع اللبناني، بسبب خلاف مادي.

وذكرت صحيفة النهار اللبنانية، أن دورية من قوى الأمن الداخلي اللبناني عثرت على جثة السوري “عمار محمد القطان” مقتولا بين بلدة جنتا وعلي النهري في قضاء زحلة في البقاع اللبناني.

وأضافت الصحيفة، أن السلطات الأمنية أوقفت اللبناني علاء هيثم كركبا صباح اليوم السبت في بلدة علي النهري، وأظهرت التحقيقات أن الجريمة وقعت بسبب خلاف مادي بين الضحية والقاتل.

وفي 17 نيسان الفائت، أقدم ثلاثة شبان لبنانيين على قتل الشاب السوري “نور حمادي” 19 عاما، في منطقة أبو سمرة بطرابلس شمالي لبنان، بعدما حاول الدفاع عن فتاة تحرشوا بها في محل القهوة الذي يعمل به، ورفضهم دفع ثمن القهوة.

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما تقدر الحكومة اللبنانية أن عدد السوريين في لبنان يتجاوز 1.5 مليون لاجئ.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من ظروف معيشية سيئة وإجراءات عنصرية ضدهم، بهدف الضغط عليهم لإعادتهم إلى سوريا، بالرغم من الموت والاعتقال والتعذيب الذي ينتظرهم من نظام الأسد وأفرعه الأمنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*