اغتيال عميد متقاعد في القنيطرة ونجاة قيادي من محاولة اغتيال في درعا

اغتال مسلحون مجهولون اليوم الاثنين، عميدا متقاعدا من المخابرات الجوية التابعة للنظام في القنيطرة، فيما نجا قيادي سابق في فصائل المعارضة من محاولة اغتيال في درعا.
 
وذكر موقع تجمع أحرار حوران، بأن مسلحين أطلقوا النار اليوم الاثنين على العميد المتقاعد في المخابرات الجوية “ذيب خليفة” في بلدة قرقس بريف القنيطرة، ما أدى لمقتله.
 
وأشار المصدر إلى أن “خليفة” من مدينة جاسم بريف درعا الشرقي، ومازالت تربطه علاقة وطيدة مع أفرع النظام الأمنية.
 
ونجا القيادي السابق في فصائل المعارضة “أبو الخير الغبيطي” ظهر اليوم من محاولة اغتيال إثر قيام مجهولين بزرع عبوة ناسفة بسيارته في بلدة صيدا شرقي درعا.
 
والغبيطي، من بلدة الغارية الغربية، ويعمل مع الأمن العسكري عقب التسوية، بالإضافة لعمله في تجارة المخدرات والحشيش في المنطقة.
 
وشهدت بلدة صيدا شرقي درعا بعد ظهر اليوم اشتباكات بين مجموعة محلية من الأمن العسكري يتزعمها القيادي “عماد أبو زريق”، حاولت اعتقال أحد عناصر اللواء الثامن المدعوم من روسيا، أسفرت عنه سقوط جرحى في صفوف المجموعة الأولى.
 
ويوم أمس الأحد، اغتال مجهولون ضابطا من قوات النظام برتبة ملازم أول يدعى “علي أحمد كيزاوي”، قرب جسر ازرع شرقي درعا.
 
وسجل مكتب توثيق الشهداء في درعا ارتفاعا حادا في عمليات ومحاولات الاغتيال في المحافظة خلال شهر نيسان الفائت، وبلغ عدد عمليات ومحاولات الاغتيال 67 عملية، أدت لمقتل 41 شخصا، وإصابة 22 شخص، ونجا 4 آخرون، علما أن الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز وأرتال قوات النظام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*