البرلمان الدنماركي يصوت على قرار لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

صوت البرلمان الدنماركي أمس الخميس لصالح قرار الحكومة الدنماركية بإعادة اللاجئين للسوريين إلى بلادهم.
وصوت 62 عضوا في البرلمان لصالح قرار ترحيل اللاجئين من محافظة دمشق والمناطق المحيطة بها، بزعم توفر الشروط الآمنة لعودتهم، بينما امتنع 32 عضوا عن التصويت.
وقالت وزارة الهجرة إن 900 شخص قدموا من محافظة دمشق سيتم إعادة تقييم وضعهم من قبل دائرة الهجرة، ومن المتوقع البت في هذه الحالات خلال العام الحالي.
وطالبت منظمة العفو الدولية من الحكومة الدنماركية في وقت سابق بالتراجع عن هذا القرار، وحذرت من ترحيل اللاجئين السوريين ممن ألغت الدنمارك تصاريح إقامتهم، إلى بلد يخشى فيه حياتهم وسلامتهم، وأكدت أنهم قد يواجهون التعذيب والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي إذا أُجبروا على العودة.
وأشارت إلى أن قرار الدنمارك بترحيل بعض اللاجئين السوريين إلى “أماكن آمنة” في بلادهم يتناقض مع تقييم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للوضع في سوريا.
وتعهدت رئيسة الوزراء الدنماركية “ميتي فريدريكسن” بسحب المئات من تصاريح الإقامة للاجئين السوريين المقيمين في الدنمارك، وإعادتهم إلى سوريا في الأشهر المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*