اللواء الثامن يفرج عن الدفعة الأخيرة من معتقلي المتاعية بريف درعا

وقفة احتجاجية لأهالي المتاعية للمطالبة بالمعتقلين في سجون اللواء الثامن 16 تموز

أفرج اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا والذي يقوده “أحمد العودة” أمس الثلاثاء، عن الدفعة الأخيرة من المعتقلين من أبناء بلدة المتاعية بريف درعا الشرقي، بعد مضي نحو أسبوعين على اعتقالهم في مدينة بصرى الشام.

وأفاد تجمع أحرار حوران، بأن اللواء الثامن أفرج عن بقية معتقلي بلدة المتاعية المحتجزين لديه منذ السابع من تموز الحالي، مشيرا إلى أن عدد المعتقلين الكلي بلغ 42 معتقلا.

وذكرت تنسيقية بلدة المتاعية، بأنه تم الإفراج أمس الثلاثاء عن بقية المعتقلين وهم 8 من أبناء البلدة.

وأشارت التنسيقية إلى أن اللواء الثامن اشترط على أهالي البلدة بأن لا يقوموا بتصوير المعتقلين المفرج عنهم، وذلك بسبب الكدمات والآثار الشديدة الواضحة على أجسادهم بسبب الضرب والتعذيب في سجن العقاب، بطريقة لا تختلف عما كان يفعله نظام الأسد من قبل مع المعتقلين وأهالي الشهداء.

وأفرج اللواء الثامن في وقت سابق عن دفعتين من المعتقلين من أبناء المتاعية الذين كان يحتجزهم في قلعة بصرى الشام الأثرية، بدت عليهم آثار تعذيب وكدمات تعرضوا لها خلال فترة اعتقالهم.

وتوفي الشاب “جعفر سليمان الكفري” يوم الأحد 11 تموز، متأثرا بجراحه نتيجة تعرضه للتعذيب من قبل عناصر اللواء الثامن في أحد السجون بمدينة بصرى الشام، وتعرض الشاب للضرب بواسطة أخمص سلاح كلاشينكوف، وكدمات شديدة في منطقتي الدماغ والصدر، أدت إلى فقدانه الوعي ووفاته.

وكان عناصر اللواء الثامن قد اعتقلوا 42 شخصا بعد مداهمة بلدة المتاعية بريف درعا الشرقي لاعتقال مطلوب لجئ إلى البلدة، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة بين أهالي البلدة وعناصر اللواء الثامن يوم الأربعاء 7 تموز الحالي، أسفرت عن مقتل القيادي في اللواء الثامن “طلال الشقران” والعنصر “محمد المحيلان”، وإصابة القيادي “عبد الله النجم” والعنصر “رسمي أبو نهاد” بجروح خطيرة، بالإضافة لإصابة عدد من المدنيين في البلدة بينهم نساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*