امرأة تطلق النار على زوجها.. جريمة جديدة في إدلب

شهدت مدينة إدلب يوم أمس الاثنين جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي تشهدها المناطق المحررة بسبب فوضى انتشار السلاح بين الأهالي، في ظل حالة من الفلتان الأمني الذي يسود المنطقة.
 
وأفادت مصادر محلية، بأن زوجة المدعو “أحمد بصير” قامت بإطلاق النار على زوجها في منزلهم بحي الضبيط وسط مدينة إدلب، ما أدى لإصابته بجروح خطرة، نقل على إثرها إلى مشفى المجد.
 
وأكدت مصادر أمنية أنه تم اعتقال الزوجة واعترفت بإطلاق النار على زوجها من مسدسه وهو على فراش النوم، وبالسؤال عن دافع الجريمة تبين وجود خلافات عائلية بينهما، ولا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة جميع ملابسات الجريمة.
 
وخلال اليومين الماضيين شهدت المناطق المحررة عدة جرائم قتل، حيث أقدم المدعو “أبو علي الحموي” على اقتحام منزل جاره “أبو مالك الحموي” في بلدة الفوعة شمالي إدلب، وأطلق النار بشكل عشوائي، بعد نشوب خلاف بينه وبين زوجته ولجوئها لمنزل جيرانهم في الحي، ما أدى لمقتل أبو مالك وإصابة زوجته وزوجة أبو علي بجروح خطيرة، ثم قام بتسليم نفسه للجهات الأمنية.
 
وفي قرية كفرغان التابعة لمنطقة اعزاز بريف حلب الشمالي، أقدم المدعو “ياسر المصطفى” 40 عاما، على احتجاز أطفاله في إحدى الغرف، وأطلق النار بشكل مباشر على رأس زوجته “سناء مصطفى وحيد” 35 عاما، ما أدى لمقتلها، ثم لاذ بالفرار.
 
سبقها يوم الخميس العثور على جثة رجل وزوجته مقتولان في منزلهم في مدينة حارم شمال غربي إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*