تجمد شحنة سيارات يابانية ووصولها إلى روسيا مغطاة بالجليد

وصلت شحنة سيارات يابانية إلى ميناء فلاديفوستوك شرقي روسيا مغطاة بالجليد، بسبب ظروف المناخ الباردة.

وذكرت وسائل إعلامية، أن عشرات السيارات تجمدت خلال شحنها على متن سفينة من اليابان إلى روسيا، بسبب تساقط الثلوج في بحر اليابان، وانخفاض درجات الحرارة لأقل من – 19 درجة مئوية.

وتسببت رياح البحر الرطبة ودرجات الحرارة الأقل من الصفر، بتشكل طبقة جليدية تتراوح بين 10 سنتيمترات إلى نصف متر على أجسام السيارات حين كانت على متن ناقلة الشحن.

وأوضح القبطان بيوتر اوسيشانسكي، أن الأجواء الباردة في شهر كانون الأول أمر شائع، حيث تتناثر مياه البحر على متن السفينة وتتجمد بسبب البرد وتتحول إلى قشرة جليدية سميكة، غير أن ظروف البرد في هذا العام أقسى بكثير من المعتاد.

ولجأ عمال الميناء لاستخدام الكواشف الحرارية والطرق والكسر لتفريغ شحنة السيارات من السفينة، الأمر الذي أدى لتعرض بعض السيارات للضرر.

وعند وصول السفينة إلى ميناء فلاديفوستوك، تجمع حشد من الناس لمشاهدة السيارات المتجمدة وعملية تفريغها من السفينة. وقال أحد الأشخاص، “السيارات مغطاة بالجليد لدرجة أننا لا نستطيع تحديد نوع السيارة”.

يذكر أن روسيا وبعض الدول الأوروبية شهدت في شهر كانون الأول الحالي درجات حرارة منخفضة للغاية، حيث غطت الثلوج أجزاء كبيرة من المناطق، وعطلت حركة النقل فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*