تجنبا لحوادث تعكر صفو العيد.. نصائح للأهالي في الشمال السوري

أمام التزامه الأخلاقي والإنساني، بادر الدفاع المدني في الشمال السوري لاستباق الأحداث التي قد تعكر أجواء وأفراح العيد، بنشره لتوصيات وإرشادات من شأنها الحد من تلك الحوادث.

ودعا عناصر للدفاع المدني ظهروا في مقطع مصور، تم نشره على صفحة الدفاع اليوم، حرصاً منهم على سلامة الأهالي ومرور فترة العيد بما لا يعكر فرح الأهالي، لإتباع بعض الإجراءات والتعليمات الوقائية.

ونظرا لخصوصية العيد بالنسبة للأطفال بشكل خاص، وما يعني لهم، جاءت الإرشادات متعلقة في سلامتهم على وجه الخصوص.

وأوصى الدفاع المدني الأهالي في الشمال السوري بعدم ترك الأطفال لوحدهم في المنزل دون مراقبة، وعند اصطحابهم لرحلات التنزه إلى أماكن تحوي مسطحات مائية، يتوجب الانتباه لهم جيداً تجنباً لوقوع حوادث غرق، قد تقلب فرحة العيد إلى مآتم.

وأشار الدفاع إلى عدم السماح للأطفال باللعب بالمفرقعات والألعاب النارية وبنادق الخرز والأدوات الحادة التي قد تلحق الضرر بهم.

كما لفت إلى عدم السماح للأطفال باللعب بالأماكن المهجورة، التي قد تكون خطرة، خشية وجود مخلفات حرب أو أبار أو حفر مكشوفة.

 وقد يؤدي غفلة الأهالي أو عدم اهتمامهم، إلى جانب رغبة باعة الألعاب النارية والمفرقعات إلى كارثة في العيد، من شأنها أن تحوله إلى كارثة جراء إصابة الأطفال، لما لبعض هذه الألعاب من خطورة إن استخدمت من قبل الأطفال.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*