تشكيل مجلس عسكري جديد في الجنوب السوري

أعلنت عدة مجموعات عسكرية في الجنوب السوري عن تشكيل المجلس العسكري لكتائب الجنوب، والذي يعتبر الأول من نوعه منذ سيطرة قوات النظام وروسيا على المنطقة في العام 2018.
 
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الخميس تسجيلًا صوتيا للإعلان عن التشكيل الجديد جاء فيه، “وفاء لدماء أبناء حوران والجولان خاصة وأبناء الثورة السورية عامة، واستكمالا لطريق الحرية والكرامة نحن أبناء حوران والجولان نعلن عن تشكيل المجلس العسكري لكتائب أبناء الجنوب”.
 
وأوضح التسجيل أن الهدف الأول من إطلاق المجلس العسكري هي مواجهة أدوات التمدد الشيعي، وعلى رأسهم ميليشيا “حزب الله” اللبناني الإرهابي وكل من سلك طريق المخدرات وتاجر بها، إضافة إلى كل احتلال موجود على أرض الجنوب السوري، مؤكدا عدم تبعيته لأي فصيل أو جهة خارجية، وعدم الاعتراف بنظام الحكم الحالي، والوقوف مع أي عملية سياسية أو عسكرية تفضي إلى إقامة دولة مدنية.
 
وأضاف، إن عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا والممثل بفصيل شباب السنة سابقا، إخوة لنا وأبناء حوران دماؤكم معصومة عندنا، أما عناصر التسويات الذين يثبت تورطهم في الدماء، فلن تأخذنا بهم لومة لائم.
 
وسيطرت قوات النظام على محافظتي درعا والقنيطرة في تموز 2018، بعد اتفاق تسوية مع فصائل المعارضة بضمانات روسية، وتشهد المنطقة هجمات متكررة من قبل عناصر مسلحة مجهولة، استهدفت مواقع وحواجز قوات النظام في المحافظة، وقادة وعناصر سابقين من فصائل المعارضة، وعناصر التسويات وشخصيات مدنية مقربة من نظام الأسد من رؤساء بلديات ووجهاء، وأخرى مرتبطة بحزب الله والميليشيات الإيرانية.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*