أنباء عن تفجير تمثال حافظ الأسد وسط مدينة حلب

تواترت أنباء تفيد بقيام مجهولون أمس السبت، بزرع عبوة ناسفة بجانب تمثال حافظ الأسد في منطقة باب جنين وسط مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام، وتفجيره، دون التأكد من صحة الخبر.

وتناقلت العديد من الصفحات المحلية تسجيلا مصدره حساب على تويتر تحت اسم “الصوت العلوي الحر” ذكر أن الانفجار استهدف تمثال حافظ الأسد، دون التأكد من صحة التسجيل.

ويظهر في التسجيل انفجار في حديقة ليلا دون معرفة حجم الأضرار التي لحقت بالتمثال.

وتحدى حساب “الصوت العلوي الحر” إعلام النظام ومنهم شادي حلوة بنشر صورة لتمثال الأسد في حلب، مؤكدا أنه تم نسفه ولم يتبقى منه أي أثر.

وفرضت قوات النظام طوقا أمنيا في محيط المنطقة التي وقع فيها الانفجار، وظهر مراسل التلفزيون السوري “شادي حلوة” في تسجيل من مكان الانفجار، إلا أنه لم يظهر موقع التمثال.

وشهدت مدينة حلب عدة عمليات أمنية ضد نظام الأسد، وأعلنت سرايا أبو عمارة للمهام الخاصة وشباب حلب الشهباء للمهام الخاصة، عن تنفيذ عدة عمليات كان آخرها في 16 نيسان الفائت، حين تمكنت من تدمير سيارة لقيادي في ميليشيا سهيل الحسن في حي مساكن هنانو وسط مدينة حلب، ما أدى لإصابته بجروح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*