جامعة ادلب تمنع اختلاط الذكور والإناث على وسائل التواصل الاجتماعي

أصدرت رئاسة جامعة إدلب التابعة لوزارة التعليم العالي في حكومة الإنقاذ، قرارا بمنع اختلاط الذكور والإناث على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في تعميم صادر عن رئاسة الجامعة أمس الأربعاء، يمنع منعا باتا إنشاء وتشكيل مجموعات طلابية مختلطة (ذكور وإناث) على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك – تلغرام – واتس أب).

وأشترط التعميم موافقة وإشراف اتحاد الطلبة في الجامعة ورئاسة الجامعة على إنشاء المجموعات الطلابية المنفصلة للذكور والإناث.

وحذرت رئاسة الجامعة كل من يخالف التعميم من منشئ للمجموعة والمشرفين عليها بتعريض أنفسهم للمساءلة القانونية وفق الأنظمة والقوانين النافذة، محملة مشرف المجموعة المسؤولية عن كل ما ينشر فيها.

وأثار القرار استهجان وسخرية الطلاب، واعتبروه تقييدا للحرية الشخصية، وتضييقا جديدا من شأنه عرقلة العملية التعليمية في إدلب، وطالبوا حكومة الإنقاذ بحل مشاكل الفقر والنزوح والسرقات والفساد والمحسوبيات والوضع الأمني قبل إصدار هكذا قرار.

وحذر أكاديميون وطلاب جامعيون في وقت سابق من انهيار العملية التعليمية في جامعة إدلب، جراء الممارسات التعسفية التي تقوم بها وزارة التعليم العالي في حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*