جاويش أوغلو: نتعاون مع الأمم المتحدة لعودة آمنة للاجئين وخاصة السوريين

قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن بلاده تتعاون مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشأن إعادة اللاجئين بشكل آمن إلى بلدانهم، وخاصةً السوريين.

وأضاف وزير الخارجية التركي في تصريح صحفي أمس الأحد، أن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “فيليبو غراندي” وصل إلى تركيا مؤخرا، مشيرا إلى أنهم يعملون مع المفوضية لعودة آمنة للاجئين إلى بلدانهم، وخاصة سوريا.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السوريين، وأن بلاده بدأت بمبادرة تعاون مع دول الجوار التي تستضيف السوريين وهي لبنان والأردن والعراق.

وشدد على ضرورة تنفيذ مشاريع التعليم والصحة والتوظيف للاجئين العائدين إلى سوريا كما في إدلب، بدلا من دفع الناس قسرا للعودة.

وأوضح الوزير التركي أن الدول الأوروبية تعارض حتى اليوم إعادة إعمار سوريا، وقال: “صحيح، إن إعادة إعمار بلد أو أي مكان تستمر فيه الحرب هو أمر غير واقعي، ولدينا جميعا موقف واضح حيال نظام الأسد لكن تلبية الاحتياجات الأساسية على الأرض لا يعني إعادة بناء الدولة”.

وتطرق جاويش أوغلو للحديث عن أفغانستان، وقال “الأمر ذاته ينطبق على أفغانستان، لكن بسبب الوضع الحالي فيها ليس من الصواب ومن غير الممكن إرسال الناس على الفور”، مشيرا إلى أن تركيا أعادت الأفغان إلى بلادهم بالطائرات خلال فترة الحكومة والإدارة الأفغانية السابقة، كما أنها أعادت الباكستانيين بنفس الطريقة.

وأكد أن تداعيات جائحة كورونا الاقتصادية أدت إلى تفاقم مشكلة اللاجئين، وقال “إذا كانت هذه مشكلة عالمية، فيجب أن نعمل سويا كمجتمع دولي لحلها”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من زيارة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “فيليبو غراندي” إلى تركيا في 9 أيلول الجاري، والتي أشاد خلالها بتصميم تركيا على توفير الحماية لجميع المحتاجين واللاجئين، معتبرا أنها أصبحت قدوة للعالم في استضافتها لملايين اللاجئين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*