جريمة قتل في بلدة الفوعة شمالي إدلب

قتل رجل وأصيبت امرأتان بجروح مساء أمس، إثر هجوم شخص على منزل جاره في بلدة الفوعة شمالي إدلب، وإطلاقه النار على المتواجدين في المنزل.
 
وفي التفاصيل، بعد نشوب خلاف عائلي بين شخص يدعى “أبو علي الحموي” وزوجته من مهجري حماة في بلدة الفوعة، لجئت الزوجة لمنزل جيرانهم في الحي والذين ينحدرون من مدينة حماة أيضا، ليقتحم الزوج بعدها منزل جيرانه ويطلق النار عشوائيا، ثم قام بتسليم نفسه للجهات الأمنية.
 
وتسبب إطلاق النار بمقتل “أبو مالك الحموي” وإصابة زوجته وزوجة أبو علي بجروح خطيرة، وتم نقلهم إلى مشفى بنش.
 
وسجلت عدة جرائم قتل في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام في الفترة الماضية، يساعد على ذلك فوضى انتشار السلاح بين الأهالي، في ظل حالة من الفلتان الأمني الذي يسود المنطقة، كان آخرها يوم الخميس 29 نيسان حين تم العثور على جثة رجل وزوجته مقتولان في منزلهم في مدينة حارم شمال غربي إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*