دعوى قضائية ضد رئيس مجلس مدينة تركي بسبب تصريحات عنصرية ضد السوريين

أعلنت الرابطة الدولية لحقوق اللاجئين في تركيا، عن رفع دعوى قضائية ضد رئيس مدينة بولو التركية “تانجو أوزجان”، عقب تصريحات عنصرية بحق اللاجئين السوريين والأجانب في المدينة.

وقالت الرابطة في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنها بصدد رفع دعوى قضائية بشكل رسمي بحق أوزجان، بسبب خطابه العنصري والمليء بالكراهية ضد اللاجئين، مشيرة إلى أنها ستتابع الإجراءات القانونية ضده بشكل شخصي.

وكان رئيس بلدية مدينة بولو التركية “تانجو أوزجان”، قد أعلن يوم أمس الاثنين أنه سيقدم اقتراحا لمجلس المدينة بفرض رسوم قدرها عشرة أضعاف على فواتير المياه الخاصة بالأجانب، في إشارة إلى اللاجئين السوريين، في تحد جديد لدعوات تقييد سياساته المناهضة للاجئين، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي صباح” التركية.

كما أكد أن عدة قرارات اتخذها مجلس مدينة بولو تتعلق بالأجانب المقيمين في الولاية من أجل الضغط عليهم واجبارهم على مغادرة الولاية، في إجراءات تضاف لقطع المساعدات عنهم عقب توليه رئاسة البلدية في العام 2019.

وأضاف “أوزجان”، “إلى متى ستتحمل تركيا عبء السوريين؟”، موضحا أنهم تجاوزوا مدة الترحيب الخاصة بهم، ولو كانت لديه السلطة، فسيرسل مسؤولي البلدية لطردهم بالقوة.

وتصاعدت الخطابات العنصرية ضد اللاجئين السوريين في تركيا من قبل أكبر أحزاب المعارضة وسياسيون وناشطون أتراك على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإعادة السوريين إلى بلادهم.

وفي 19 تموز الجاري، تعهد رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كليتشدار أوغلو” بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم خلال فترة عامين من وصول حزبه إلى السلطة، وفتح صفحة جديدة مع نظام الأسد وإعادة العلاقات بين البلدين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*