دون اتخاذ أي إجراء احترازي.. 1250 إصابة بفيروس كورونا ضمن مدارس النظام السوري

وصلت أعداد الإصابات بفيروس كورونا ضمن المدراس في مناطق النظام السوري، إلى 1250 إصابة بين الطلاب والكوادر التدريسية، حسب وزارة التربية التابعة للنظام.

وكشفت مديرة الصحة المدرسية في وزارة التربية التابعة للنظام السوري “هتون الطواشي”، أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا ضمن المدراس وصلت حتى اللحظة إلى 1250 حالة، 195 منهم لطلبة و1055 من الكوادر التدريسية.

وأضافت الطواشي لوسائل إعلام موالية للنظام، أنه حتى اللحظة لم يتم إغلاق المدارس بشكل كامل نتيجة ظهور حالات، ولكن أُغلقت قاعات صفية في بعض المحافظات، مضيفة أن الحالات بين الطلبة خفيفة لا تحتاج إلى مشفى، أما الإصابات بين المعلمين أقوى فاحتاجت بعض الحالات الدخول إلى المشفى، فيما وصل عدد الوفيات بين المعلمين بفيروس كورونا إلى 4 وفيات منذ بداية العام الدراسي الحالي.

وأشارت مديرة الصحة المدرسية إلى أن الأعداد الأكبر للإصابات موجودة في اللاذقية وطرطوس وحمص ودرعا، موضحةً أن الوزارة قامت بحملة توعوية ضمن محافظة اللاذقية نتج عنها انخفاض بأعداد الإصابات وزيادة الوعي في المحافظات، بحسب حديثها لشام إف إم.

وتشير المعلومات إلى أن أعداد الاصابات والوفيات بفايروس كورونا مرتفعة جداً، ونظام الأسد يتكتم عن أعداد الوفيات الحقيقية، وسط استهتار في اتخاذ الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*