روسيا ترد على العقوبات الأمريكية وتقرر طرد السفير الأمريكي وعدد من الدبلوماسيين

أعلن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، عن الاجراءات التي اتخذتها موسكو ردا على العقوبات الأمريكية على شخصيات وكيانات روسية أمس الخميس.
 
وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن وزارة الخارجية الروسية ستصدر بيانا تعرض فيه الإجراءات التي وافق عليها الرئيس الروسي ردا على الإجراءات غير الودية التي أعلنتها الولايات المتحدة ضد روسيا.
 
وأضاف، سنطلب من عشرة دبلوماسيين أمريكيين في روسيا مغادرة بلادنا، وفرضنا عقوبات على ثمانية مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية كرد بالمثل على التصرف الأمريكي، وسنقيد وننهي أنشطة المؤسسات الأميركية والمنظمات غير الحكومية الأمريكية على أراضينا.
 
وأكد لافروف أن الكرملين طلب من السفير الأمريكي في موسكو “جون سوليفان” مغادرة البلاد لإجراء مشاورات مع حكومته مماثلة لتلك التي يجريها السفير الروسي لدى الولايات المتحدة “أناتولي أنطونوف”.
 
وحذر الوزير الروسي من أن موسكو قد تطلب من واشنطن خفض تمثيلها الدبلوماسي لديها، إذا استمرت في اتخاذ إجراءات عدائية ضدها.
 
وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت أمس الخميس عن فرض عقوبات على 32 كيانا وشخصية روسية، على خلفية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، وتنفيذ هجمات إلكترونية وأعمال عدائية أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*