سوريا.. تحسن طفيف لليرة أمام الدوﻻر والذهب يقترب من عتبة الخمسين ألف

لايزال سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار فوق عتبة الألف ليرة، رغم التحسن الطفيف، واستعادة شيئاً مما خسرته أمس الثلاثاء.

ففي حلب ودمشق، سجل سعر صرف الدولار انخفاضا بنحو 15 ليرة، 1065 ل.س شراء، و 1075 ل.س مبيع.

وفي إدلب وريف حلب الشمالي، تراجع سعر صرف الدوﻻر بنحو 20 ليرة، وسجل سعر 1075 ل.س شراء، و 1080 ل.س مبيع.

وتراجع “دولار درعا”، 10 ليرات، ليصبح ما بين (990 – 995) ليرة شراء، و(1000 – 1005) ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، تراجع اليورو في حصيلة تعاملات الثلاثاء، 10 ليرات، ليصبح ما بين (1184 – 1190) ليرة شراء، و(1197 – 1203) ليرة مبيع.
فيما أغلقت التركية، عند نفس سعر إغلاق يوم الاثنين، بعد أن سجلت ارتفاعاً بعد عصر الثلاثاء، لتُغلق ما بين (172 – 173) ليرة شراء، و(174 – 175) ليرة مبيع.

وحول السعر الرسمي “لدولار الحوالات” أبقى المصرف المركزي التابع لنظام الأسد، السعر الرسمي عند 434 ل.س.

وبحسب مصادر محلية، فقد سمح نظام الأسد بتسليم الحوالات الخارجية القادمة عبر شركات التحويل العالمية من قبل “ويسترن يونيون” بـ 704 ليرة للدولار الواحد.

وسجلت أسعار الذهب في سوريا، من عيار 21 ارتفاعاً، اقترب من الخميسن ألف، وبلغ سعر الغرام في معظم أسواق مناطق سيطرة النظام 48354 ل.س.

وحافظ غرام الـ 18قيراط، على سعره عند، 39229 ل.س شراء، 39429 ل.س مبيع.

وتختلف التسعيرة السائدة في السوق، منذ بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الفائت 2019، بين الجمعية الحرفية التابعة لنظام الأسد والمنصات الموالية.

وفي اعزاز بريف حلب الشمالي، أبقت نقابة الصاغة تسعيرة غرام الـ 21 ذهب، بـ 277 ليرة تركية شراء، و282 ليرة تركية مبيع.

وفي إدلب خفّضت نقابة الصاغة غرام الـ 21 ذهب، ليصبح بـ 44.40 دولار للشراء، و44.65 دولار للمبيع.

وحسب النقابة، فإن مبيع غرام الـ 21 ذهب، يكون بـ 48000 ليرة سورية.

وتحدد نقابة الصاغة في إدلب سعر الذهب بالدولار، وتطالب النقابة بتثبيت سعر الذهب بالدولار والليرة، على واجهات محلات بيع الذهب، وفق ما ذكر موقع اقتصاد سوري.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*