شاهد.. أب في إدلب يحول صوت القصف إلى لعبة لحماية طفلته

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو مصور لأب سوري لجأ إلى حيلة لطمأنة طفلته، البالغة من العمر حوالي الـ4 أعوام.

وحول الرجل أصوات القصف إلى لعبة لطفلته بهدف حمايتها من الآثار السلبية، والرعب الذي خلفته قوات الأسد وروسيا، جراء حملتها العسكرية على حلب وإدلب.

وابتكر الرجل لعبة تعتمد على الضحك كلما سمع صوت قذيفة كي تعتاد ابنته الصغيرة على أصوات القذائف والطائرات التي تضرب منطقته في إحدى قرى ريف إدلب شمال غربي سوريا.

تزامن ذلك مع هجوم عسكري بري لقوات الأسد على ريفي حلب وإدلب، سيطرت خلاله الأطراف المهاجمة على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة.

وتترافق هجمات النظام وحلفاؤه مع قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح الآلاف منهم.

وفي سبتمبر/أيلول 2018، توصلت موسكو وأنقرة إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، تحظر فيها الأعمال العدائية.

ومنذ ذلك الوقت، قضى أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، كما نزح أكثر من 1.7 مليون سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية؛ لتجنب الهجمات المكثفة على مدار العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*