عرض صور قيصر للتذكير بقضية المعتقلين في إدلب

نظم ناشطون سوريون معرضا لصور ضحايا سجون النظام، الذين قتلوا تحت التعذيب، تحت عنوان “زنازين الموت”، وذلك في مدينة إدلب اليوم الخميس.

وتضمن المعرض صورا من ضمن الصور 50 ألف، التي تم تسريبها على يد الضابط المنشق “قيصر”، والتي كشف خلالها وحشية النظام وسياسته في تصفية السوريين الذين ثاروا عليه.

شكلت الصور عقب نشرها صدمة عالمية، نتج عنها قانون قيصر الأمريكي الذي فرض عقوبات على النظام السوري وكل من يتعامل معه، شملت رأس النظام السوري وزوجته.

وبحسب القائمين على المعرض فإن الهدف منه التذكير بآلاف المعتقلين الذين ما يزالون قابعين في زنازين النظام، ويعانون من الموت البطيء، تزامنا مع الذكرى العاشرة للثورة السورية.

وطالب الناشط السياسي رضوان الأطرش أحد المنسقين للمعرض المجتمع الدولي بالتحرك لإنقاذ ما تبقى من المعتقلين، ومحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم

وحضر المعرض ذوي أحد الضحايا، الذي تم نشر صورته والتعرف عليه من ضمن صور قيصر، كما حضره فعاليات مدنية وسياسية محلية من مدينة إدلب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*