للمطالبة بزيادة رواتبهم.. عمال الفرن الآلي في مدينة الباب يعلنون الإضراب عن العمل والمجلس المحلي يهدد بفصلهم

هدد المجلس المحلي لمدينة الباب بريف حلب الشرقي، بفصل عمال الفرن الآلي الذين أعلنوا الإضراب عم العمل مساء أمس، احتجاجا على تدني رواتبهم، والمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية.

وأعلن عمال الفرن الآلي التابع لمجلس مدينة الباب مساء أمس، إضرابهم عن العمل والاعتصام أمام الفرن، احتجاجا على تدني رواتبهم والمطالبة بزيادتها وتقليص ساعات العمل وتحسين أوضاعهم بما يتناسب مع الواقع المعيشي.

وصعد عمال الفرن من احتجاجاتهم بعد تهديد المجلس المحلي بفصلهم من عملهم بسبب الإضراب، وخرجوا مع العشرات من أهالي وناشطي المدينة بمظاهرة شعبية أمام دوار السنتر وسط المدينة، وأشعلوا الإطارات المطاطية وسط الشارع.

وشهدت مدينة الباب ومدن ريف حلب خلال الأيام الماضية مظاهرات احتجاجية أمام المجالس المحلية ومقرات شركة الكهرباء، تعبيرا عن غضبهم من ارتفاع أسعار الكهرباء، دون مراعاة أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

سبقها احتجاجات للمطالبة بتخفيض أسعار الخبز وزيادة رواتب الموظفين والمعلمين، ما أجبر المجالس المحلية في الباب وقباسين على رفع رواتب موظفي المؤسسات الحكومية، وموظفي مديرية الصحة والمعلمين وموظفي وزارة العدل والأوقاف وعناصر الجمارك، بنسبة 40 بالمئة، في 26 كانون الأول الفائت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*