مخابرات النظام تعتقل بعض الناجين من مركب الموت

أكدت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” أن مخابرات النظام السوري، اختطفت عددا من اللاجئين الذين نجوا من الموت بعد غرق احد القوارب قبالة السواحل السورية، كان في طريقه إلى أوروبا.

ونقلت المجموعة عن مصادر مصادر خاصة قولها: إن الأجهزة الأمنية التابعة التابعة للنظام، قامت باعتقال عدداً من الأشخاص السوريين والفلسطينيين الناجين من حادثة غرق المركب قرب جزيرة أرواد في طرطوس.

وأشارت إلى أن الاعتقالات جاءت تحت ذريعة أنهم من المطلوبين للجهات الأمنية، او من أجل الخدمة الإلزامية في جيش النظام، لافتة إلى أنه لم يتسن لها حتى اللحظة التأكد من أسماء وهوية المعتقلين.

وكان مدير الموانئ السورية في حكومة النظام العميد “سامر قبرصلي”، أعلن مساء أمس الأحد، عن ارتفاع عدد ضحايا المركب الغارق إلى 97 شخصاً.

يذكر أن الجيش اللبناني، أعلن أول أمس السبت، عن إلقاء القبض على المسؤول عن تهريب المهاجرين غير النظاميين، عبر القارب الذي غرق قبالة سواحل طرطوس، والذي أودى بحياة العشرات من السوريين واللبنانيين وجنسيات أخرى.

وقال الجيش اللبناني في بيان له: “بتاريخ 21/ 9/ 2022، أوقفت مديرية المخابرات المواطن (ب. د) للاشتباه في تورطه بتهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر وقد ثبت نتيجة التحقيق تورطه بإدارة شبكة تنشط في تهريب مهاجرين غير شرعيين عبر البحر وذلك انطلاقاً من الشاطئ اللبناني الممتد من العريضة شمالاً حتى المنية جنوباً.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*